الجهة اليوم

عامل إقليم تارودانت يترأس حفلا دينيا إحياء لليلة القدر

وسط أجواء روحانية مفعمة بنفحات إيمانية سادها الخشوع والابتهال، شهد مسجد الرحمن بمدينة الدشيرة الجهادية على غرار باقي مساجد المملكة، إحياء ليلة القدر المباركة، والتي تصادف ليلة السبت 26 من شهر رمضان 1445

تراس عامل إقليم تارودانت، الحسين أمزال، والوفد مرافق له، حفلا دينيا إحياء لليلة القدر المباركة بمسجد الحسن الأول بحي المحايطة بتارودانت، وسط أجواء روحانية مفعمة بنفحات إيمانية.

وضم الوفد المرافق لعامل الإقليم، الكاتب العام للعمالة، رئيس المحكمة الابتدائية لتارودانت، نائب رئيس مجلس إقليم تارودانت، والنائب الأول لرئيس جماعة تارودانت، ومسؤولين أمنيين وممثلي المصالح الخارجية، إضافة إلى توافد حشود من المواطنين على ذات المسجد، لإحياء الليلة المباركة التي ذكرها الله عز وجل في القرآن الكريم بأنها خير من ألف شهر.

واستهل هذا الحفل الديني الرباني بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم و أمداح نبوية، إضافة إلى درس ديني حول ليلة القدر، ليختتم الحفل بالدعاء لأمير المؤمنين قبل أن يُنادَى بالجميع لصلاة العشاء والتراويح في أجواء خاشعة.

          

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى