الاقتصاد

زراعة الأفوكادو في المغرب تصطدم بأزمة شح المياه

(وكالة أنباء العالم العربي) –  تتألق ثمار الأفوكادو بلونها الأخضر الجميل في سوق الجملة للخضار والفواكه بمدينة مراكش المغربية، حيث يقبل الناس على شرائها طعمها الطيب وفوائدها الصحية.

وتشهد زراعة هذه الفاكهة التي بدأت في المغرب في أواخر ثمانينات القرن الماضي نجاحا وازدهارا كبيرا، حيث تضاعف إنتاجها مع إقبال المزارعين عليها ليصبح المغرب تاسع مصدر لها في العالم.

لكن الإقبال عليها يواجه تحذيرات من خطرها على الأمن المائي في البلاد، إذ يحتاج إنتاج الكيلوغرام الواحد منها لألف لتر من المياه تقريبا وهذه الكمية تعد استنزافاً في وقت تعاني فيه المغرب من تراجع في كمية الامطار وندرة في المياه. ورغم ذلك أنتجت مزارع الأفوكادو في الموسم الحالي ما يقارب 70 طنا حتى الآن، غالبيتها تصدر الى الخارج.

          

‫5 تعليقات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى