أكادير اليوم

خيمة رمضانية في نسختها الأولى تلم شمل مئات الصائمين بأكادير

مع بداية شهر رمضان المبارك ، تحرص جمعية أهل الخير للتضامن و التنمية الإجتماعية بحي أغروض المحيط بأكادير على تنظيم مجموعة من الأنشطة الخيرية وهذه السنة نجحت في تنظيم و إقامة الخيمة الرمضانية في نسختها الأولى، تحت شعار: *” الإستمرارية و الوحدة رهان مستقبل واعد لمنطقتنا “* لما لها من أهداف نبيلة و نتائج إيجابية أعلاها زرع قيم التضامن والتكافل الاجتماعي و أدناها إدخال البهجة و السرور على نفوس الصائمين.
وأوضح الفاعل الجمعوي رئيس جمعية أهل الخير للتضامن و التنمية الإجتماعية السيد رشيد الكابوس على أن هذه النسخة الأولى من الخيمة الرمضانية ناجحة مائة بالمائة وأن الجمعية رهن إشارة الجميع طيلة شهر رمضان المبارك وفي جميع الأوقات وهي مستعدة دائماً و أبدا للإنخراط في مثل هذه المبادرات، كما أكد المتحدث أن الجمعية تسعى إلى توسيع هذا النشاط الخيري وتدعو جميع المحسنين داخل و خارج أرض الوطن للمساهمة بكثافة فيما له علاقة بهذه الخيمة الرمضانية من المواد الغذائية الأساسية لوجبة الفطور الجماعي و توسيع بقعة الخيمة من أجل آستقطاب أكبر عدد من الصائمين.
كما يناشد المتحدث دائماً جميع فعاليات المجتمع المدني بأكادير الكبير و أغروض على وجه الخصوص إلى الإنخراط الفعال في كل الأعمال الخيرية لما لها من أجر كبير عند الله تعالى.
وفي نفس السياق أكدت إلى جانبه الفاعلة الجمعوية رئيسة جمعية أمود الخير للتنمية الإجتماعية و المستشارة الجماعية السيدة: سناء ألحيان، أن هذه المبادرة الخيرية تعدّ النسخة الأولى التي توفر وجبات الإفطار للصائمين مجاناً بحي بيزماون أغروض المحيط مضيفة أنها مبادرة إنسانية تستحق التشجيع و التنويه لما لها من آثار و إنعكاسات إيجابية على الفرد والمجتمع وهذا ليس بغريب على المجتمع المغربي الكريم وقد دعت في تصريحها كذلك جميع مختلف فعاليات المجتمع المدني إلى الإنخراط في مثل هذه المبادرات الإنسانية.
ويهدف هذا النشاط الرمضاني، وفقا للمتحدّثة، إلى “إدخال الفرحة وتكريس روح التضامن الاجتماعي مع بعض الفئات التي تجد صعوبة في توفير وجبة الفطور خلال هذا الشهر الفضيل، أو تلك التي فرضت عليها ظروف الحياة التواجد خارج الأسرة، كالطلبة والعمّال”.

سعيد المسعودي

          

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى