المجتمع

الأمن المغربي يوقف إسباني وباكستاني مطلوبين لدى الأنتربول

أسفرت العمليات التي باشرتها مصالح الأمن الوطني أمس الأربعاء 15 نونبر الجاري، في سياق انخراطها في العمل بآليات التعاون الأمني وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي في قضايا الجريمة العابرة للحدود الوطنية، عن توقيف مواطنين أجنبيين، يشكلان موضوع أوامر دولية بإلقاء القبض صادرين عن السلطات القضائية الإسبانية والفرنسية.‎

وقد تم تنفيذ العملية الأمنية الأولى بمدينة العيون، حيث تم توقيف مواطن إسباني، يقيم بالمغرب بطريقة غير شرعية، أوضح تنقيطه بقاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”، أنه مبحوث عنه على الصعيد الدولي بموجب نشرة حمراء، صادرة بطلب من المكتب المركزي الوطني بمدريد، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

كما تمكنت عناصر الشرطة بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء من توقيف مواطن باكستاني، مباشرة بعد وصوله على متن رحلة جوية قادمة من دولة الكويت، حيث أوضحت عملية تنقيطه بقاعدة بيانات الأنتربول، أنه مبحوث عنه على الصعيد الدولي بموجب نشرة حمراء صادرة عن السلطات القضائية الفرنسية، وذلك لتنفيذ عقوبة سجنية صادرة في حقه لارتباطه بشبكة إجرامية دولية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما لتدبير الوضع تحت الحراسة النظرية في انتظار إحالتهما على النيابة العامة المختصة، بينما تم تكليف المكتب المركزي الوطني بالرباط “مكتب الأنتربول” التابع للمديرية العامة للأمن الوطني، بإشعار نظيريه بدولتي إسبانيا وفرنسا بواقعتي التوقيف على ذمة مسطرة التسليم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى