أكادير اليوم

أكادير: بعد مرور أكثر من 7 أشهر على الزلزال المدمر بالحوز، متضررون بمنطقة إداوتنان ينتظرون الانصاف

بعد مرور أكثر من 7 أشهر على الزلزال المدمر الذي ضرب الحوز يوم الجمعة 8 شتنبر من العام 2023، لازال عدد من متضرري هذا الزلزال بعمالة اكادير إداوتنان ينتظرون انصافهم ودعمهم مثلهم مثل باقي المتضررين بالأقاليم التي تضررت من هذه الكارثة الطبيعية.

ومن المعلوم ان السلطات المحلية والإقليمية والمنتخبين( الصورة) بالإضافة الى عناصر الدرك الملكي الذين سبق لهم أن عاينوا الاضرار من الأرواح البشرية التي قتلها الزلزال باداوتنان، وفاة 5 اشخاص، وضحايا مصابين بجراح متفاوتة الخطورة، وعاينوا أيضا البنايات التي دمرها الزلزال، وقد حصل الموقع على نسخة من المحضر الذي أنجزه  الدرك بالمنطقة خاصة بجماعة تقي بعمالة اكادير إداوتنان.

وفي هذا الصدد توصل الموقع بعدد من الشكايات والمراسلات من أحد المتضررين بالجماعة المذكورة بدوار ادا اسوار، عيل صبره من الانتظار بعد مراسلته لكل الجهات محليا وجهويا ووطنيا بما فيهم الديوان الملكي بالرباط، مطالبا انصافه ودعمه كباقي المتضررين من الزلزال.

زلزال تقي
زلزال تقي

وقال المعني، وهو سعيد السيح، المكلوم والمصدوم بعد أن فقد زوجته وابنه وابنته، واصابة بنته الثانية إصابات خطيرة، بعد أن أنهر عليهم بيته تلك الليلة السوداء، قال انه راسل كل المسؤولين راجيا منهم التفضل بإيلاء الاهتمام إلى وضعيته المتعلقة بعدم توصله بالدعم المخصص لمنكوبي زلزال الحوز ومساعدته على إعادة بناء بيته.

واكد المتضرر أنه يلتمس من السيد والي جهة سوس ماسة عامل عمالة اكادير إداوتنان إيلاء العناية لشكايته، وإيجاد حل لوضعيته، مؤكدا أنه، هو وعدد من المتضررين، بمنطقة إداوتنان تم اقصائهم من الدعم ومن إعادة بناء مساكنهم لان عمالة اكادير إداوتنان لم يتم ادراجها ضمن الأقاليم التي تضررت من الزلزال، ورغم ذلك كانوا ينتظرون أن تكون هناك مبادرات محلية وجهوية للتضامن معهم ومساعدتهم على تجاوز آثار الزلزال عليهم ماديا ومعنويا ونفسيا.

          

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى